الكلية تحتفل بتخريج فوجين من طلبتها

الأربعاء12\12\2018

تحت رعايةسعادة ميثاء بنت سيف بن ماجد المحروقية– وكيلة وزارة السياحة - أقيم حفل تخريج

الفوجين 11و12من طلبة الكلية اللتين ضمّتا 357 خريجاً وخريجة في تخصصات إدارة الأعمال

، والمحاسبة ، والعلوم المالية والمصرفية ،وعلوم الحاسوب ، ونظم المعلومات الإدارية ،

والتصميم الداخلي ، حيث حصل هؤلاء على درجة البكالوريوس أوالدبلوم في تلك التخصصات.

بدأ الحفل الذي أقيم لأول مرة في حرم الكلية بحلبان، بعُزف السلام السلطاني ، ثم تلا أحد الطلبة

آيات معطرة من القرآن الكريم كمستهل لبدء الحفل .

بعدها ألقى عميد الكلية كلمة رحّب فيها بالخريجين وأسرهم بهذه المناسبة وقال في كلمته :

يومُ سعيدُ آخر من أيام هذه الكلية الفتية تزف فيه نخبة جديدة من أبنائها هي الفوجان الحادي

عشروالثاني عشر من مختلف الاختصاصات التي ترفد فيها السوق العمانية بدماء جديدة ستسهم

– بإذن الله – وبجدارة في التنمية الجارية في السلطنة في عصر النهضة المباركة التي يقودها

بوفاء وإخلاص حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه –

وأضاف عميد الكلية قائلا ،وان الفرح ليتضاعف حين يكون هذا الحفل في حرم الكلية الذي أصبح

صرحا"معماريا" وأكاديميا يشاراليه بالبنان

وتوجّه الى الخريجين قائلاً:

وأنتم أيها الخريجون ، لكم منّا خالص التهاني نشارك فيها أولياء أموركم بعواطف صادقة ،

ونقدّر منهم وفيكم هذه الجهود الخيّرة التي بُذلت من قبل الجميع لإكمال المشوار العلمي ، ولعلّ ما

أنصحكم به هو ان تواصلوا الدراسة – حيثما وجدتم الى ذلك سبيلا –لنيل الشهادات الأعلى

وخدمةً لوطنكم العزيز .ولعلنا نفتح برنامج الماجستير في قادمات الفصول متعودون الى كليتكم

كما ألقى رئيس جامعة اليرموك كلمة قال فيها :

يسعدني في هذا اليوم المبارك أن أكون بينكم في هذا البلد الطيب عُمان الخير والشموخ لنحتفل

بهؤلاء الطلبة ، فبهم وبأمثالهم تتقدم المجتمعات وتزدهر ، ويطيب لي بهذه المناسبة أن أتقدم

بأسمى آيات التبريك والتهنئة لكم أيها الأبناء الخريجون ولذويكم ولكلية عُمان للإدارة

والتكنولوجيا ولسلطنة عُمان العز والمنعة ، ونتمنى أن يبقى حمى هذه السلطنة الغالية على قلوب

كل الأردنيين مهيباً عزيزاً موفور الجناب.

وأضاف : يأتي هذان الفوجان من أبنائنا ثمرة لهذا الارتباط الأكاديمي بين جامعة اليرموك والكلية

، وستتوالى إن شاء الله أفواج الخريجين من هذه الثمار اليانعة ، التي ستساهم في بناء

المؤسسات في مختلف القطاعات في السلطنة العزيزة ، وستكون بإذنه تعالى مصدراً للفخر

والاعتزاز ، وسيستمر التعاون بين جامعة اليرموك وهذه الكلية في كل المجالات التي نصّت عليها

اتفاقية الارتباط الأكاديمي ، وستبذل جامعة اليرموك كل جهدها من أجل تطوير هذه الكلية

والارتقاء بمستواها لتحقيق أهدافها والمحافظة على مستوى متميز من التعليم العالي في هذا البلد

الشقيق .

بعدها ألقت الخريجة شيخة السعيدي كلمة نيابة عن زملائها الخريجين والخريجات قال فيها :

لعل لفرحتنا نحن الخريجين – طعماً مميزاً يتمثل في أننا الفوجان اللذان تزفهما كليتنا الفتية إلى

مجتمعها العماني بمختلف التخصصات المهمة التي يحتاجها سوق العمل ، وخطط التنمية الجارية

في بلادنا العزيزة ، ويزيد من ألق هذه الروعة أن هذا الاحتفال يعقد في رحاب حرم الكلية

الجديد الذي هو أحد إنجازاتها البارزة في سنوات حافلة بالتقدم والتطوّر في الجانب الأكاديمي

والفني والإداري وفي عدد مخرجاتها وجودة التعليم فيها ويحتفل معنا أساتذتنا وأهلنا في هذا

المكان الجميل الذي سيظل محفوراً في ذاكرتنا بمكان بارز ، ونوثق في مذكراتنا هذه الرعاية التي

أُحطنا بها من لدن هذه الكلية ، إدارةً ، وعمادةً ، وأساتذة ، وأنها لوقفة تستحق توجيه التحية

والتقدير لكل هذه الأطراف الخيرة التي تظافرت جهودها من أجلنا ، فجزيتم خيرا ، وبوركتم سعيا

.

وقدّم أحد الشعراء قصيدة تحية للخريجين ، ثم أعلن قرار التخريج ، ثم تفضلت سعادة راعية

الحفل بتقديم شهادات التخريج للخريجين وتكريم الطلبة المتفوقين الأوائل على تخصصاتهم، بعدها

قام الفاضل الأستاذ حسين آل صالح رئيس مجلس إدارة الكلية بتقديم هدية تذكارية الى راعي

الحفل.

والجدير بالذكر أن كلية عُمان تأسست عام 2004م وسبق لها أن خرجت عشرة أفواج في

السنوات السابقة بالإضافة الى الدورات المتعددة التي تقدمها للمجتمع المحلي في مختلف

المهارات